جماعة تفيريت الرافضة لتعليق الوقفات السلمية بدون ضمانات  /بيان

 

نحن جماعة من ساكنة تفيريت  فوجئنا بالقرار  الذي اتخذته  الجماعة التقليدية  في القرية بتعليق الوقفات  السلمية المطالبة  بإزالة ضرر مكب  النفايات تنفيذا  لقرار المحكمة العليا  وذلك قبل  الحصول على أي ضمانات جديرة بالثقة . 

وبالرغم  من أن قرار تعليق  الوقفات لمدة شهر  يحظى بتأييد  كثير  من  الساكنة ، فإننا - كمجموعة معتبرة  من أصحاب  الحق -    نود أن نعلن للرأي العام ما يلي:

1-  رفضنا  تعليق الوقفات  واعتبارنا  أن هذا القرار لا يلزم إلا من وافقوا  عليه. 

2- استمرارنا في الوقفات السلمية حتى يتم  البدء بصورة جادة وموثوق بها في تنفيذ قرار المحكمة العليا بإغلاق المكب وإزالة أضراره. 

3-  استعدادنا للتعامل بإيجابية  مع كل مبادرة جادة وذات مصداقية من شأنها  أن تؤدي  في اسرع الآجال الى إغلاق المكب  الظالم و البدء  في إزالة أضراره.

4-استمرارنا   حتى الآن في الثقة  بلجنة الاتصال القائمة    وذلك حصرا في صفتها كممثل شرعي وحيد للساكنة في أي تشاور مع السلطات والجهات  ذات الصلة.

 5- نعتبر أن التشاور مع لجنة الاتصال  القائمة في تصور  الحلول ومتابعة تنفيذها   ، من أهم المؤشرات  على جدية أي وعود يتم تقديمها  للبدء في إزالة المكب ومعالجة آثاره 

5- نجدد مناشدتنا فخامة رئيس  الجمهورية، رئيس المجلس الأعلى للقضاء  السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للتدخل بصورة مستعجلة من أجل وضع حد  لمعاناة الساكنة  إنفاذا لحكم العدالة الصادر لصالحهم. 

 

تفيريت في 15 فبراير 2021

منسق الجماعة 

سيدي محمد ولد محمد عبدالله ولد حمدي.

©2021 El Khabir.info

Search